بلدية دبي تنجح في إجراء إخلاء وهمي لألف شخص في سوق نايف خلال 4 دقائق فقط

بلدية دبي تنجح في إجراء إخلاء وهمي لألف شخص في سوق نايف خلال 4 دقائق فقط

في إطار ضمان السلامة والصحة العامة و تماشيا مع سياسة إدارة المخاطر والطوارئ بالدائرة و لتحقيق رؤية الخطة الإستراتيجية للبلدية ببناء مدينة سعيدة و مستدامة و حرصا على زيادة الجاهزية للازمات والطوارئ للمرافق العامة قامت إدارة الصحة والسلامة بلدية دبي بتنفيذ تمرين إخلاء وهمي بسوق نايف وفق أفضل الممارسات العالمية وتم إخلاء المبنى في زمن أقل من أربعة دقائق ،صرح بذلك صرح المهندس رضا حسن سلمان مدير إدارة الصحة والسلامة رئيس فريق الطوارئ والأزمات المؤسسي .
  وأضاف المهندس رضا سلمان بان التمرين الوهمي تضمن التعاون مع شركاء البلدية الإستراتيجيين وهم القيادة العامة لشرطة دبي وإدارة الدفاع المدني ومؤسسة دبي لخدمات الإسعاف .
وتضمنت خطة الإخلاء جزئية  مهمة في منهج عمل بلدية دبي وهي خاصة بحالات أصحاب الهمم كما في كل خطط البلدية للطوارىء والازمات وتم تعزيز دور أصحاب المحلات في الاستجابة لحالات الطوارئ بالسوق بحيث تم مشاركتهم في الاخلاء و كذلك في التدريب للتمرين الوهمى لرفع جاهزية أصحاب المحلات ووضع سيناريو نشوب حريق واخلاء ثلاث حالات من بينهم حالة من أصحاب الهمم وذلك باستخدام افضل معدات الاخلاء ملائمة لاصحاب الهمم مما يعزز الجاهزية و التدريب على إخلاء جميع الحالات المصابة.
ويضم السوق عدد 265 محل تجارى و يتم ارتياده من مختلف قطاعات المجتمع و يصل مرتاديه من المتسوقين إلى الألف متسوق.      
وأوضح المهندس رضا سلمان أن الإدارة قامت بعمل خطة متكاملة لعملية التنفيذ شارك فيها كل الأقسام وتم التأكيد على التعاون مع الشركاء الإستراتيجيين وتم بمقتضى الاجتماع تكليف المهندس سلطان السويدي رئيس قسم الرقابة بالإدارة بالإشراف التنفيذي للمبادرة هو وفريق العاملين معه في القسم وقد تمت الخطة بكاملها مما ساهم في إنجاح عملية الإخلاء وبصورة احترافية كعادة البلدية .
الجدير بالذكر ان بلدية دبى من أوائل الدوائر الحكومية في وضع نظام استجابة للطوارىء والأزمات و لديها سياسة إدارة مخاطر و طوارئ تحدث دوريا وفق افضل الممارسات العالمية. و ان إضافة حالات أصحاب الهمم في التمرين الوهمى تعبر عن سياسة الدائرة في رعايا أصحاب الهمم.
في نهاية التمرين كرمت البلدية شركاءها الاستراتيجيين ممثلين في القيادة العامة للشرطة و إدارة الدفاع المدني و مؤسسة دبى لخدمات الإسعاف لمشاركتهم في نجاح التمرين.