بلدية دبي تستعرض أبرز مشاريعها في معرض الشرق الأوسط للكهرباء 2018

بلدية دبي تستعرض أبرز مشاريعها في معرض الشرق الأوسط للكهرباء 2018

تشارك بلدية دبي في معرض الشرق الأوسط للكهرباء السنوي والذي تستضيفه دبي في المركز التجاري العالمي في الفترة ما بين 6 إلى 8 مارس 2018، حيث تشهد منصة البلدية في المعرض عرض أبرز مشاريع الدائرة الرامية لتحقيق وتعزيز مبدأ الاستدامة من خلال المشاريع التي تمتاز بتطبيقها لأعلى المعايير العالمية في مجال توفير الطاقة و المحافظة على السلامة البيئية في آن واحد.

وتعرض إدارة تطبيقات الاستدامة والطاقة المتجددة ببلدية دبي عبر منصة الدائرة مجموعة من المشاريع منها مشروع  "ويستنايزر" والذي يعد من أبرز مشاريع الدائرة ضمن مبادرة "دبي10X"  وهو ابتكار مستدام لجعل النفايات مصدر طاقة دون الحاجة إلى أساليب و آليات نقل تقليدية يدعم جهود البلدية لمواجهة التحديات اليومية والمستقبلية في إدارة النفايات. 

وقال سعادة المهندس حسين ناصر لوتاه مدير عام بلدية دبي:"يمثل المشروع  تحولاً جديداً من شأنه تعزيز مكانة دبي في المرتبة الأولى عالمياً. وبلدية دبي من تقوم بدور رئيسي في المشروع ويقع على عاتقها تنظيم وإدارة الخدمات وضمان أن تكون وفق أعلى المستويات.

ويهدف المشروع إلى معالجة النفايات بشكل لا مركزي في المباني والأحياء السكنية في مدينة دبي مستخدمة تقنية تم تطويرها من قبل بلدية دبي لتكون قادرة على معالجة النفايات الصلبة بكافة أنواعها وسيتم فرزها باستخدام الذكاء الاصطناعي للفرز والمعالجة وسيقوم الجهاز برفع درجة حرارة النفايات وينتج عنه تفكك العناصر الكيميائية وتكون صديقة للبيئة،  وتولد طاقة كهربائية نظيفة يتم تصديرها الى شبكة كهرباء دبي. وتأتي المبادرة استكمالاً لمشروع بلدية دبي بتحويل النفايات الصلبة الى طاقة والذي تعد أكبر محطة مركزية من حيث السعة الانتاجية وكفاءة التحويل الحراري، مما يساهم في تحقيق خطة دبي المتكاملة للنفايات لتحويل 100% من نفايات دبي عن مسار الطمر بحلول عام 2030.

ويتيح المشروع الإطلاع على إحصائيات النفايات الناتجة والتكاليف الباهظة المترتبة على تجميعها ومعالجتها بالإضافة إلى أضرارها على البيئة في مدينة دبي من خلال الانبعاثات الضارة في مكبات المدينة كما يزيد من كفاءة البلدية في تقليل التكلفة التشغيلية لمعالجة ونقل النفايات، وتجنب الآثار البيئية السلبية الناتجة عن تجميع وطمر النفايات بشكل مركزي، والهدر في الاراضي والمساحات المطلوبة لذلك.  

ويسهم المشروع في وفورات ضخمة تصل إلى  3,500,000 طن من النفايات سنوياً في دبي، و7,560 متر مربع من الأراضي المستخدمة كمكبات، والاستغناء عن 3,850 مركبة لتجميع النفايات في دبي، وتقدر التكلفة التشغيلية اليومية الموفرة 2,300,000 درهم إماراتي لإدارة النفايات في دبي كما سيسهم  المشروع في انتاج 17,500 طن من الرماد الصالح لإنتاج الخرسانة الخضراء.

ويعتبر Wastenizer النظام الأول والفريد من نوعه عالمياً في الاستغناء الكامل عن الطرق التقليدية بتجميع وطمر النفايات الصلبة، وتنفيذه سيدعم خطة دبي 2021 بجعل دبي المدينة الاكثر استدامة في العالم، وسيعزز سمعة دبي في المنطقة والعالم في مجال التخلص من النفايات، والذي يعتبر من اكبر التحديات التي تواجهها المدن الكبرى، وستتيح لدبي سبق العالم وإعادة تصدير التقنية المبتكرة الى مدن العالم .

ويتم من خلال المنصة أيضاً طرح نبذة تعريفية حول مشروع الاستمطار والذي سيعمل على تنقية الجو وتطبيق معايير الاستمطار عن طريق سحب السُحُب حيث سيتم وضع 3 أجهزة صديقة للبيئة في 3 أماكن متفرقة تمت دراستها بعناية وذلك بغرض التجربة ومن المتوقع استكمال تنفيذ المشروع في 2020.

وتماشياً مع مبادرة "شمس دبي" والتي أطلقتها هيئة مياه وكهرباء دبي سيتم تركيب ألواح شمسية في محطتي ورسان وجبل علي للصرف الصحي لإنتاج طاقة كهربائية بسعة انتاجية تقدر بـ 26 ميغاوات لمحطة جبل علي و 4 ميغاوات لمحطة ورسان.

وتتضمن المشاريع المعروضة في منصة بلدية دبي في المعرض أيضاً كلاً من مشروع "مصباح دبي" والذي يعد المصباح الأكثر كفاءةً في العالم حيث يتخطى فاعلية 200 شمعة ويقلل من استهلاك الطاقة بنسبة 95% كما يعد صديق للبيئة كونه خالٍ من الزئبق ولا تنبعث منه أشعة فوق بنفسجية بالإضافة إلى مشروع تحويل النفايات الصلبة إلى طاقة والذي يعمل على معالجة آلاف الأطنان من النفايات اليومية ويحولها إلى طاقة كهربائية.

وتشمل المشاريع أيضاً مشروع الفيلا المستدامة حيث تم تطوير نظام متكامل يحد من استهلاك الطاقة بأكبر نسبة ممكنة والتي تُستهلك غالباً عن طريق أجهزة التكييف في الفلل، ومبادرة "الصندوق الأخضر" والتي تهدف إلى تمويل المشاريع المستدامة ونشر الوعي حول ثقافة الاستدامة، ومشروع تحويل الغاز الحيوي من محطة معالجة الصرف الصحي إلى طاقة عن طريق تركيب خزانات الغاز والتي تعمل على معالجة الغاز لإنتاج طاقة كهربائية. 

وعقدت إدارة تطبيقات الاستدامة والطاقة المتجددة بالبلدية خلال المعرض ورشة حول مشروع "مصباح دبي" تم خلالها استعراض نتائج المشروع وتقديم دراسة تطبيقية مقدمة من مكتب استشارات هندسية حول استخدام مصباح دبي في أحد المشاريع وشرح لأهمية ومميزات وفوائد ونتائج استخدامه بالأرقام والحقائق.     

كما تشهد منصة بلدية دبي في المعرض مشاركة كلاً من إدارة مختبر دبي المركزي و مركز البيئة للمدن العربية لعرض أبرز أنشطتهما مثل فحوصات الأدوات الكهربائية المتنوعة.