مكافحة آفات الصحة العامة ببلدية دبي منظومة متكاملة للتخلص من الآفات

أكّد رئيس قسم مكافحة آفات الصحة العامّة في إدارة خدمات الصحة العامّة في بلدية دبي المهندس هشام عبد الرحمن اليحيى أن العمل في القسم عبارة عن جهود مكثفة ومنظّمة لعدد من فرق العمل المتعاونة والمبدعة بهدف الحد من تكاثر الآفات الضّارة بالصحة وإيجاد الحلول المبتكرة لمنع انتشارها والتقليل من إزعاجها وتطوير طرق المكافحة على نحو يتلاءم مع التطور السريع والمتميز الذي تشهده إمارة دبي في مجالات السياحة والتجارة والأعمال من خلال تنفيذ مهام العمل بتميز ومراقبة انتشار وتكاثر آفات الصحة العامّة وإدارة عمليات المكافحة بطرق فعالة وآمنة وتطبيق القوانين واللوائح التي تساعد على تنفيذ عمليات المكافحة المتكاملة وتنظيم وتأهيل نشاطات شركات مكافحة الحشرات الخاصة بحيث يتكامل العمل من أجل تحقيق و تعزيز رؤية بلدية دبي في بناء مدينة سعيدة ومستدامة.

وصرّح اليحيى أن القسم يتلقّى بشكل يومي ما يزيد على (120) طلب خدمة مكافحة خاصة بالحشرات الناقلة للأمراض والحشرات الضارة بالصحة من قبل الجمهور وتشمل البلاغات الطارئة والعادية مشيرًا إلى أن البلاغات الطارئة والتي تشمل الحشرات السامة (الثعابين، والعقارب، الدبابير والنحل والعناكب السامة) تنفذ خلال أقل من 24 ساعة وأما البلاغات غير الطارئة تشمل البعوض والذباب والصراصير والنمل وبق الفراش والجرذان والفئران وغيرها حيث أنها تنفذ خلال 4 أيام عمل.

ويتميّز قسم مكافحة آفات الصحة العامّة بإدارة خدمات الصحة العامّة ببلدية دبي بوجه عام بوجود مختبر متخصص يقدم الدعم العلمي والفني لفرق العمل بالقسم وللشركات والمؤسسات والهيئات العاملة في مجال مكافحة الآفات وفي المجالات ذات العلاقة والجمهور.

ويقوم المختبر بتصنيف عيّنات آفات الصحة العامّة الواردة إليه من فرق العمل الميدانية ومن شركات مكافحة الحشرات العاملة بدبي ومن المؤسسات ذات العلاقة بالصحة العامّة ومن الجمهور أيضا واستلام عينات المواد الغذائية للبحث والتحري عن وجود دليل أو علامات إصابة أو تلوث بالآفات ومن ثم تصنيفها لتحديد اسمها العلمي، ويقدم القسم خدمات التصنيف مجانًا للجمهور، حيث يحتفظ القسم بأكثر من (3000) نوع من الآفات محفوظة في مختبر قسم مكافحة آفات الصحة العامّة في بلدية دبي.

كما ينفذ المختبر برامج دورية لمراقبة الحشرات الماصة للدم في منافذ الإمارة الجوية والبحرية والبرية وتشمل المطارات والموانئ واسطبلات الخيول ومضامير السباق والحدائق والمنتزهات العامّة والمحميات الطبيعية وذلك بغرض تحديد معدلات الإصابة والاكتشاف المبكر للآفات الدخيلة الواردة للإمارة والسيطرة عليها ومنعها من العيش والتأقلم في بيئة دبي، ويستخدم في ذلك مصائد ذات تقنيات حديثة تعمل ذاتيًّا من خلال توليدها للطاقة المطلوبة لتشغيلها.

ويرتبط المختبر بعلاقة تعاون وثيق مع متحف التاريخ الطبيعي البريطاني بلندن المتخصص في عمليات تصنيف الكائنات الحية، حيث يقوم بإرسال عينات آفات الصحة العامّة لبعض الأنواع الجديدة للمتحف البريطاني والذي يقوم بدوره بإجراء اللازم وكتابة تقرير فني مفصل عن كل عينة مرسلة له.

وكل العيّنات المصنفة عن طريق القسم أو عن طريق المتحف البريطاني يتم حفظها وتدوين بياناتها بدقة وذلك وفقًا للإجراءات القياسية العالمية ويتم تخزينها في غرفة حفظ العينات بالمختبر تحت درجة حرارة وإضاءة محكمة حسب المعايير والمواصفات العالمية القياسية بغرض إطالة عمرها والمحافظة على صفاتها التصنيفية، وهذه العينات المحفوظة تستخدم كمرجع للتصنيف ولأغراض التدريب وفي برامج التوعية والتثقيف الصحي .

ومن المهام الرئيسية للمختبر هي إجراء التجارب على مبيدات الصحة العامّة بغرض اختبار وتقييم فعاليتها على آفات الصحة العامّة المستهدفة بها والمحددة من قبل الشركات المصنعة للمبيدات. ويتم إجراء التجارب المخبرية أو الميدانية على المبيدات وذلك بناءً على طلب من الشركات العالمية المصنعة للمبيدات أو الشركات المحلية الموردة لها. حيث يقوم المختصون بتحليل نتائج التجارب المنفذة وتقييم فعالية المبيدات وكتابة التقارير الفنية، بالإضافة إلى أنه يتم إجراء التجارب المخبرية والميدانية لتقييم فعالية المبيدات بغرض اعتمادها لاستخدامها مستقبلًا بالقسم.

هذا ويحتوي القسم على غرفة تربية الحشرات ويتم تربية ورعاية بعض أنواع الحشرات والقوارض بغرض توفير الأطوار المختلفة منها لاستخدامها في تجارب اختبار فعالية المبيدات وفي الدورات التدريبية التي ينظمها القسم لموظفيه وللعاملين في شركات مكافحة الحشرات والإدارات والمنظمات والهيئات والمؤسسات ذات العلاقة.

كما يقوم المختبر بإجراء البحوث العلمية في مجال بيولوجيا وسلوكيات ومكافحة آفات الصحة العامة والإشراف عليها ويقوم طلاب الماجستير في مجال الصحة العامة المسجلين في الجامعات بتنفيذ بعض من هذه البحوث ويستفاد منها في تطوير عمليات القسم وفقًا لأفضل الممارسات والمقاييس المعيارية العالمية وترشيد النفقات وزيادة الإيرادات.

وقد أشرف المختبر على بحوث عدد (4) طلاب ماجستير، اثنان منهم قد أكملا البحوث التكميلية ونالا درجة الماجستير، أحدهما كان مسجّلًا في جامعة الخرطوم والثاني في جامعة الجزيرة، ويوجد طالبان حاليًّا ينفّذان دراسات وبحوث علمية ذات قيمة عالية تعود بالمنفعة علي الدائرة والمجتمع، ومن أهم هذه البحوث دراسة مقاومة الحشرات للمبيدات المستخدمة في إمارة دبي.

كما يقوم المختبر بالإشراف الفني على مشروع تربية الأسماك بالقسم الذي يتم تنفيذه عن طريق التعاقد مع شركة متخصصة في هذا المجال وذلك بغرض إنتاج كميات من الأسماك المحلية لاستخدامها في برنامج المكافحة البيولوجية ليرقات البعوض في مواقع تجمعات المياه والبحيرات في المناطق الاستثمارية ومناطق التطوير الخاصة وأحواض الري في المزارع، حيث يهدف هذا المشروع إلى التقليل من استخدام المبيدات وتقليل تكاليف المكافحة وترشيد النفقات والمحافظة على سلامة الجمهور والعاملين والبيئة بما يتماشى مع الخطة الاستراتيجية وتوجهات بلدية دبي.

ومن المهام الإضافية يقوم المختبر بإعداد ملخص المعلومات الفنية الشهري الذي يتضمن البحوث العلمية العالمية المنشورة في مجال مكافحة آفات الصحة العامة والقوانين والتشريعات العالمية والمحلية الصادرة في مجال العمل وإنجازات المختبر التي تشمل عينات آفات الصحة العامة المصنفة وتجارب اختبار فعالية المبيدات المنجزة وغيرها من الأمور ذات العلاقة.

كما صرّح المهندس هشام اليحيى رئيس قسم مكافحة آفات الصحة العامة أن المختبر يقوم بإعداد كتاب عن آفات الصحة العامة في إمارة دبي وسوف يتم إصداره قريبًا. ومن المشاريع المستقبلية بالمختبر إنجاز التقييم الأولي لنيل شهادة جودة المختبرات (ISO 17025) في مجال تصنيف آفات الصحة العامة كمرحلة أولى وسوف يكون التقييم الأخير قريبًا بعد أن يتم تحديد موعد المقيم الفني من خارج الدولة وبعدها سوف يتم التخطيط لنيل جودة المختبرات في مجال اختبار فعالية المبيدات كمرحلة ثانية.

كما قام القسم بعمل تجربة فريدة في نوعها في دولة الإمارات سعيًا منه للحفاظ على الصحة العامة وذلك بإجراء تجربة وهمية عن الاستجابة لحالة انتقال محلي لمرض الملاريا وتم اختيار منطقة وادي العمردي لتكون موقعًا لتنفيذ التجربة بهدف الوقوف على جاهزية القسم للاستجابة لهذه الحالة وحالات الطوارئ المشابهة.

وصرّح اليحيى بأن القسم ينفذ عملياته وفقًا لإجراءات نظام إدارة الجودة (ISO 9001-2008) ونظام إدارة الصحة والسلامة المهنية (ISO 18001-2007) ونظام إدارة البيئة (ISO 14001-2004).

وذكر بأن القسم قام أيضًا بتقديم عدد (55) برنامج توعية هدفه نشر الوعي بين أفراد الجمهور عن الاستخدام الآمن للمبيدات وعن الممارسات الخاطئة التي تسهم في توفير بيئة مناسبة لتكاثر وانتشار آفات الصحة العامة في المنازل وعن الطرق الوقائية لمكافحتها والتخلص منها وذلك في الهيئات الحكومية والخاصة والمدارس. كما تم تنظيم حملات توعوية تشمل الزيارات الميدانية لبعض المناطق السكنية وسكن العمال، وتوزيع ما يقارب (25,000) من النشرات والمطويات العلمية. وأيضًا تم إرسال رسائل نصية للجمهور عن طرق الوقاية من انتشار الآفات وأن القسم يعمل لحماية قطاع السياحة وسباق الخيل بشكل أساسي من أي انتشار للآفات قد يؤثر سلبًا على مساره وتطوره. وقد تم إطلاق حملة يوم بلا مبيدات التي تهدف إلى استخدام بدائل المبيدات وطرق الوقاية والحد ما أمكن من مخاطر المبيدات الكيميائية.

وأشار رئيس قسم مكافحة آفات الصحة العامّة إلى ضرورة التعاون مع بلدية دبي للإبلاغ عن أي آفات أو ممارسات خاطئة تزيد من انتشار الآفات في مناطق الإمارة وذلك بالتواصل مع مركز الاتصال بالدائرة على هاتف رقم 800900 وضرورة المحافظة على النظافة العامة وذلك لدورها الأساسي في الحد من انتشار آفات الصحة العامة متمنين السلامة والسعادة لكل المواطنين والمقيمين والزوّار في إمارة السعادة والجمال إمارة دبي.

Reader Interactions