إشاعة الأندومي ومادة أجينو موتو

Indomie and Ajinomoto

لقد تم تداول إشاعات عبر بعض المواقع الإلكترونية غير المعتمدة والوسائل الإلكترونية الأخرى عن الأندومي وبعض مكوناتها كمادة الأجينو موتو تفيد بما يلي :

أن معكرونة الأندومي تحتوي على عظام حيوانات ميتة.
هناك عدة مواد في الأندومي منها  الملح الصيني (اجينو موتو) و مادة (E621) وهي مادة مضافة تعمل كمعزز للنكهة، وغلوتامات أحادية الصوديوم  تسبب أمراضاً لا حصر لها وبشكل خاص أمراضاً متعلقة بالدماغ  وتسبب تلف في خلايا الدماغ غير القابلة للتجدد وتسبب تراجع الذاكرة وضعفها وتدهور القدرات العقلية وفقدان القدرة على التركيز ومعالجة الأمور الحسابية البسيطة ثم تؤدى إلى  ضعف في الإمكانيات الذهنية ….إلخ).
أنه يتم إخفاء  هذه المواد السامة في الأغذية تحت مسميات مختلفة مثل الغلوتامات، أسبرتام، الخميرة، مرق الدجاج أو اللحمة، الكاسينات، البروتين المهدرج مثل الصويا المهدرجة).
أن هذه المواد تدخل في منتجات مطاعم مشهورة حيث تستخدمها بصورة مكثفة لتحسين طعم مأكولاتها وجذب زبائنها.

الاجابة

الرد من قبل المختصين في إدارة الرقابة الغذائية

تعريف المضافات الغذائية:  هي مواد كيميائية ثانوية – قد تكون صناعية أو طبيعية – تضاف إلى الأغذية ولا تستخدم بحد ذاتها كغذاء، ولكنها تؤدي غرضا معينا أو لإعطاء الغذاء صفة خاصة أو تأثيراً مطلوبا (يكون مفيدا على الأقل من الناحية الاقتصادية) ، حيث تؤثر في التركيب الكيميائي أو الفيزيائي للغذاء.

الأندومي هو إحدى الماركات التجارية المعروفة لمنتج الشعيرية سريعة التحضير  و يوجد منها عدة ماركات تجارية بأسماء أخرى.

فيما يلي توضيح لتلك الإشاعات :

  • أن المسميات التي تم تداولها على أساس أنها متواجدة في ( الأندومي ) مثل (اجينو موتو) و مادةE621 و مادة الـmsg  وغلوتامات أحادية الصوديوم… ما هي إلا مسمى لمادة واحدة هي ( أجينو موتو ) وتختلف بحسب المسمى العلمي والاختصار والتصنيف العالمي الأوروبي للمضافات الغذائية .
  • هي مادة محفزة للنكهة وآمنة بحسب اللجنة المشتركة من منظمة الأغذية والزراعة مع منظمة الصحة العالمية ”كودكس“. وقد  اُستخدمت مادة غلوتامات أحادية الصوديوم لسنين طويلة في البيوت والمطاعم وتصنيع الأغذية بدون أي مشاكل تذكر.
  • كما نؤكد أنه لا يوجد أي دليل علمي أو مرجع موثوق به لتلك الإدعاءات حول الأمراض المذكورة مثل تلف في خلايا الدماغ وتراجع الذاكرة وغيره.
  • بالنسبة لمادة الأسبرتام فهي مادة محلية والخميرة والمرق والبروتين لا علاقة لها بمادة جلوتامات أحادي الصوديوم لا من قريب ولا من بعيد.
  • كما أن استخدام هذه المادة من قبل المطاعم المشهورة عالميا لا يشكل خطرا على المستهلك ولا يعتبر استخدامها تضليلا له.

وعلى المستهلك أن يتبع النظرية الذهبية التالية  ويتخذها أسلوباً له:

وهي أن الجرعة تحدد السمية، فحتى الفيتامينات المعروفة بفوائدها العظيمة للجسم قد تكون ضارة إذا ما تم تناولها بكمية أكبر مما هو مطلوب. ولذا يجب على المستهلك أن يكون واعياً عند تناوله للأغذية التي تحتوي على المواد المضافة، وأن يتناول غذاءً متوازناً في نوعيته وطرق تصنيعه.

Reader Interactions