الشباب من أجل الأراضي الرطبة

WWDNEWsAR min

الشباب من أجل الأراضي الرطبة

احتفلت إدارة البيئة ببلدية دبي بمناسبة اليوم العالمي للأرضي الرطبة لعام 2018 وذلك من خلال إلهام وتحفيز نحو 1000 طالب من خمس عشرة جهة تعليمية مختلفة في شهر فبراير الماضي، حيث تم إشراكهم في محاضرات تفاعلية وزيارات ميدانية إلى محمية راس الخور للحياة الفطرية.
شعار هذا العام هو “الأراضي الرطبة من أجل مستقبل حضري مستدام” والذي يسلط الضوء على دور الأراضي الرطبة الحضرية لمستقبل مستدام، وجاء الشعار متناغماً مع استضافة دولة الإمارات العربية المتحدة لأعمال الدورة الثالثة عشرة لمؤتمر ” دول الأطراف لاتفاقية الأراضي الرطبة ذات الأهمية العالمية – رامسار” برعاية بلدية دبي

قام قسم حماية الموارد الطبيعية بإدارة البيئة ببلدية دبي بإتباع نهج توعوي مكثف خلال الفترة من 2 إلي 28 فبراير لتعليم وتثقيف الشباب حول دور الأراضي الرطبة الحضرية في جعل المدن صالحة للعيش و الذي تهدف له كل المستويات في المدارس الابتدائية والثانوية و العديد من الجامعات. بلغ عدد الجهات المشاركة 15 مدرسة وتضمنت جامعة زايد، جامعة الغرير، مدرسة دبي جيم الخاصة، مدرسة اميتي دبي ، ، مدرستنا الثانوية-الورقاء ، مدرسة الألفية ، مدرسة برايموس الخاصة ، مدرسة السلام ، مدرسة رياض الأطفال المبتدئين، ، المدرسة الأسترالية الدولية ، مدرسة الواحة، مدرسة الأمين الخاصة، المدرسة المركزية- دبي ، مدرسة شمال أمريكا العالمية ، المدرسة الأمريكية الدولية . وتم العمل خلال شهر فبراير على رفع مستوى المعرفة لدى الطلاب عبر ورش العمل والزيارات الحقلية الميدانية.

وتعتبر الأراضي الرطبة الحضرية مثل محمية راس الخور للحياة الفطرية جزءاً هاماً من البيئة الطبيعية لدولة الإمارات العربية المتحدة التي تخدم أغراضا عديدة منها: توفير المياه النظيفة، وتنظيم المناخ، والحماية من العواصف، مصدر للدخل وغيرها الكثير. وتشكل مشاركة الشباب في حماية الأراضي الرطبة مفتاحاً واعداً للحفاظ على سلامة الأراضي الرطبة.​

Reader Interactions