بلدية دبي تطلق أول مشروع لإنتاج الطاقة الخضراء يوفر 325 مليون درهم

عقدت بلدية دبي يوم الأحد الموافق 29 سبتمبر، مؤتمرًا صحفيًّا بمقرّها، لإعلان إطلاق مشروع المحطة المتطورة لتوليد الطاقة الكهربائية من الغاز الحيوي في محطة ورسان، لاستغلال الغاز الحيوي في إنتاج الطاقة الخضراء وهو المشروع الأول من نوعه في دبي، وذلك بالتعاون مع شركة فيوليا العالمية الرائدة في مجالات المياه والطاقة والبيئة.

ويأتي هذا المشروع تنفيذًا لتوجيهات صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي رعاه الله، لتنفيذ بنية تحتية متطورة، وبأفضل تكنولوجيا، وكذلك يأتي ضمن جهود البلدية، لإدارة محطات معالجة مياه الصرف الصحي، لتكون محطات مكتفية ذاتيًّا من ناحية حاجات الطاقة الكهربائية في عمليات التشغيل، وحماية البيئة من الملوثات.

ويستهدف المشروع تخفيض تكاليف التشغيل السنوي لمحطة ورسان لمعالجة مياه الصرف الصحي، من خلال استخدام الطاقة المنتجة من الغاز الحيوي الناتج ثانويًّا من عمليات معالجة مياه الصرف الصحي، واستغلاله في تشغيل المحطة نفسها، وتقليل حجم انبعاثات ثاني أوكسيد الكربون لمحطة ورسان بمقدار 31000 طن سنويًّا، أي ما يعادل الانبعاثات الناتجة عن سبعة آلاف منزل في دبي.

وصرح المهندس داوود الهاجري، المدير العام لبلدية دبي، أن هذا المشروع يأتي تحقيقًا لرؤية وتوجيهات سيدي صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة، رئيس مجلس الوزراء، حاكم دبي، بتوفير بنية تحتية متطورة، وتحقيق الاقتصاد المستدام، ويعتبر هذا المشروع تجسيدًا لالتزام دبي بتوجيهات قمةCOP 21، ووفق استراتيجية دبي للطاقة النظيفة 2050، والتي تسعى إلى جعل دبي المدينة ذات البصمة الكربونية الأقل في العالم بحلول 2050. وقد اخترنا التعامل مع شركة فيوليا الفرنسية العالمية في هذا المشروع المهم.

ومن ناحية أخرى، أوضح المهندس فهد العوضي، مدير إدارة مشاريع الصرف الصحي، أن التشغيل التجاري للمشروع، سينطلق مع بداية سنة2021، ولمدة 25 سنة، ويتضمن المشروع، تشييد محطة ذات طاقة إنتاجية سنوية تصل إلى 45 ألف ميجاواط، وهذا ما يعادل 50٪ من حاجات الطاقة الكهربائية لمحطة ورسان.

وأضاف العوضي أن هذا المشروع سيساهم في التقليل من المخلفات الناتجة عن محطة ورسان، بتحويل 58 ألف متر مكعب يوميًّا من الغاز الطبيعي إلى طاقة كهربائية، ما يقلل انبعاثات ثاني أوكسيد الكربون، وهذه حلقة وصل مهمّة في سلسلة الاقتصاد المستدام.

ومما يذكر أن هذا المشروع يعتمد على مبدأ شراكة القطاعين العام والخاص، بين بلدية دبي وشركة فيولا الفرنسية، ويهدف إلى توفير الإمكانات الخاصة، للحفاظ على استمرارية إنتاج الغاز الحيوي وضمن المواصفات المطلوبة لغرض استخدامه كمصدر بديل لإنتاج الطاقة في محطة ذات مواصفات فنية متطورة.

وقد أعربت شركة فيوليا العالمية عن أهمية التعاون والشراكة مع بلدية دبي من خلال هذا المشروع، وصرح سيباستيان شوفان، المدير الإقليمي للشركة، بقوله: نحن في فيوليا نعتز بهذه الشراكة مع بلدية دبي، والتي تعتبر سباقة في تنفيذ كل ما هو جديد ومبتكر.

Reader Interactions