أغسطس 2019 شائعات سلامة الغذاء

Soft Salt Rumor

تغير لون الملح الناعم إلى اللون الأزرق وذلك عند خلطه مع ماء الارز والليمون بعكس الملح الخشن الذي لا يتغير لونه عند اضافته للأطعمة الأخرى

الاجابة

رداً على إشاعة الفيديو المتداول عبر الواتس أب (تغير لون الملح الناعم إلى اللون الأزرق وذلك عند خلطه مع ماء الارز والليمون بعكس الملح الخشن الذي لا يتغير لونه عند اضافته للأطعمة الأخرى) ، فإن بلدية دبي تود أن توضح للجمهور الكريم النقاط الهامة التالية:

جميع أنواع الملح التي تستخدم للطعام هي من مصادر طبيعية. والمصدر الأكثر شيوعاً للملح المستخدم في الطعام هو كلوريد الصوديوم الذي يستخرج من مياه البحر ويتم إنتاجه عن طريق التبخر الطبيعي لمياه البحر تحت الشمس.
تطلب الحكومات من مصنعي الملح إضافة اليود لحماية المستهلكين بهدف الوقاية من مرض نقص اليود. وتفيد تقارير منظمة الصحة العالمية أن نقص اليود هو السبب الأكثر شيوعاً للأمراض المرتبطة بالغدة الدرقية والتي يمكن الوقاية منها عبر تناول الملح المدعم باليود.
وبحسب المواصفة الخليجية الإماراتية رقم UAE.S GSO 1843: 2007 الخاصة بملح الطعام، فإن المناطق التي تعاني من فقر في مصادر اليود في أغذيتها، يجب أن يتم إضافة اليود إلى ملح الطعام للوقاية من انتشار مرض نقص اليود.
الملح الخشن يصنع بنفس الطريقة التي يصنع بها الملح الناعم ولكن الملح الخشن (غير المطحون) بالعادة لا يضاف إليه اليود.
إن اليود الموجود في الملح يتفاعل مع مادة النشاء الموجودة في ماء الأرز في وجود الليمون ويسبب تغير لون الملح إلى اللون الأزرق وهو غير ضار بالصحة ، و في حال عدم وجود اليود في الملح غير المعالج فإن لونه لا يتغير .

​ملاحظة: المستهلكون الذين يحصلون على اليود من مصادر أخرى مثل منتجات الألبان والأسماك، قد لا يحتاجون لاستخدام ملح مدعم باليود.
​لأن نسبة تدعيم الملح باليود يكون مبيناً على البطاقة الغذائية، ويمكن للمستهلك تجنب استخدام الملح المدعم باليود وفق حاجته، من خلال استخدام ملح غير مدعم باليود.

​لمعرفة المزيد عن مصادر اليود، يمكن زيارة موقع منظمة الأغذية والزراعة التابعة للأمم المتحدة (الفاو) http://www.fao.org/3/Y2809E/y2809e0i.htm

Reader Interactions