بلدية دبي تدرس مع الجامعات بالدولة طرح مشروع إضافة متطلبات التصميم الشامل في المساقات الجامعية













​في إطار سعيها المستمر نحو تحقيق رؤية القيادة الرشيدة، وانسجاماً مع الجهود التي تبذلها حكومة دبي نحو مجتمع دامج يتم فيه تمكين أصحاب الهمم من العيش بسعادة ورفاهية من خلال أحد أهم محاور السياسة الوطنية والمتمثلة  في سهولة الوصول إلى البيئة المبنية، تقوم إدارة تراخيص البناء في بلدية دبي بدراسة طرح مشروع إضافة مساق متخصص يُعنى باشتراطات ومتطلبات التصميم الشامل  والذي يشمل كافة الفئات والتي من ضمنها أصحاب الهمم وكبار السن وذلك ضمن المساقات الجامعية التي يقوم بدراستها طلبة العمارة وذلك بالتنسيق مع جامعات الدولة.

وأكد داود الهاجري مدير عام بلدية دبي على أن هذه الخطوة ستسهم في ضمان تزويد مهندسي المستقبل بالمعرفة التي يتطلبها سوق العمل المحلي، مما يعكس صورة إيجابية وتعليم فعال في هذا المجال، حيث تأتي دراسة هذا المشروع استناداً إلى القيم المؤسسية في بلدية دبي والمتمثلة في المسؤولية المجتمعية، وإيماناً منا بأهمية الدور الذي يلعبه شبابنا في تطوير المجتمع.

وأشار مدير عام بلدية دبي إلى السعي الدائم للدائرة نحو تطبيق الممارسات التي تسهم في تحقيق استراتيجية امارة دبي في مجال دعم أصحاب الهمم، حيث سيساهم هذا المساق المتخصص في تعريف الطلاب بمتطلباتهم كي يساهموا بعد ذلك خلال عملهم في دعم هذا التوجه الحكومي والذي يهدف إلى دمجهم وتمكينهم في المجتمع، وتماشياً مع مبادرة "مجتمعي مكان للجميع" التي أطلقها سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي رئيس المجلس التنفيذي والتي تهدف إلى تحويل دبي بالكامل إلى مدينة صديقة لأصحاب الهمم بحلول العام 2020.