بلدية دبي تدشن تحدي "بنـاء بلا حـوادث"


تعزيزاً للمكانة المرموقة التي تحتلها دبي كواحدة من المدن التي ينشط بها قطاع البناء والتشييد بوصفه مكوناً أساسياً ومهماً من مكونات منظومة التنمية الاقتصادية، دشنت بلدية دبي مبادرة تحدي "بناء بلا حوادث" والتي تم الإعلان عن فتح أبواب التسجيل فيها شهر أغسطس الماضي، حيث شهدت المبادرة تفاعلاً كبيراً من قبل شركات المقاولات العاملة بإمارة دبي منذ افتتاح أبواب التسجيل واستقبال طلبات المشاركة خلال شهر سبتمبر 2018، وتم في الحفل الإعلان عن انطلاق التحدي والذي سيستمر لمدة 6 أشهر بدءاً من تاريخ 1 أكتوبر 2018 حتى 31 مارس 2019. 

وقال داوود عبد الهاجري مدير عام بلدية دبي: "تحرص الدائرة دائماً على اطلاق المبادرات الريادية في شتى مجالات العمل البلدي ومن بينها مجال البناء والتشييد ويأتي ذلك لإيماننا التام بأهمية الحرص على رفع مستوى السلامة الإنشائية في مواقع البناء بالإمارة ، وضمان توفير البيئة الآمنة والمحفزة للعمال في مواقع البناء وذلك لإدراكنا بالدور الهام لهم في مسيرة التنمية التي تشهدها الإمارة".

وأضاف الهاجري: "البلدية في جميع ممارساتها تحرص على تطبيق أعلى المعايير العالمية لتوفير أقصى درجات الأمن والسلامة ومعايير الصحة العامة لبناء مدينة سعيدة ومستدامة، حيث نعمل دائماً مع شركائنا من فئة المقاولين كفريق واحد لتعزيز مفهوم السلامة الإيجابية، إلى جانب الاهتمام بتشجيع المقاولين على اتخاذ كافة التدابير الوقائية والاحترازية لحماية العمال وتأمين المواقع الإنشائية وتوجيه الشركات على استخدام منهجيات التدريب والتعليم للعمال وفقاً لطبيعة العمل واحتياجات المشاريع الإنشائية".

وقال عبدالله الشيزاوي مدير إدارة رقابة البناء أن فكرة المبادرة تتمثل في إطلاق تحدي لشركات المقاولات للتنافس فيما بينها لتحقيق أكبر عدد من ساعات العمل في مواقع البناء دون وقوع أي حوادث إنشائية أو مخالفات لمتطلبات الأمن والسلامة والحفاظ على الأرواح والممتلكات وفق معايير وآليات عمل مبتكرة وعن طريق تطبيق الأحكام الواردة في دليل ممارسة السلامة في أعمال الإنشاءات الصادر عن بلدية دبي.

وتجدر الإشارة إلى أهمية قيام المقاولين المشاركين بتكثيف عمليات التدقيق وتدريب وتأهيل القوى العاملة لديهم واستخدام أحدث التقنيات والمعدات بما يساهم في إنجاز ساعات عمل من البناء دون حوادث إنشائية، وفي المقابل ستعقد البلدية مجموعة من الفعاليات والأنشطة المصاحبة للتعريف بالمبادرة ولتحقيق أهدافها، إضافةً إلى تكثيف زيارات فرق عمل إدارة رقابة البناء على جميع مواقع البناء بالإمارة لتقديم الإرشاد والتوجيه إلى الطاقم الهندسي الفني لشركات المقاولات.

والجدير بالذكر أيضاً أنه سيتم الاحتفال بتكريم الشركات الفائزة بالتحدي في يوم العمال العالمي والذي يصادف الأول من مايو 2019 وسيتم تقديم مجموعة من الحوافز والامتيازات لتلك الشركات تقديراً من البلدية على جهودهم وتعاونهم، وتشمل تلك الامتيازات: تسجيل نقاط إضافية في مبادرة التفوق الهندسي في فئة شركات المقاولات والسماح بتنفيذ مشروع واحد أعلى من درجة المقاول (أعلى بـــــــ3 طوابق) وتجديد الرخصة التجارية بصلاحية لمدة سنتين متتاليتين بدلاً عن سنة.

وتم تصنيف فئات التحدي لتشمل أكبر قدر من شركات المقاولات، حيث بلغ عدد فئات التحدي سبع فئات استناداً إلى عدد عمالة الشركة، مما يعكس حرص البلدية على توسيع نطاق المشاركة والفوز لأكبر قدر من الشركات، علماً بأنه تم تخصيص مجموعة من قنوات الاتصال والتواصل الفعالة والسريعة للإجابة عن كافة الاستفسارات المتعلقة بالمبادرة عبر نظام الرسائل العامة وعبر البريد الإلكتروني

ConstructionChallenge@dm.gov.ae إضافةً إلى الرقم المجاني 800900.​