​​​حرصا من بلدية دبي على إدخال الذكاء الاصطناعي في الخدمات التي تقدمها من خلال تحويل غالبية تلك الخدمات إلى خدمات ذكية، شاركت البلدية في المؤتمر العربي الخامس للروبوت والذكاء الاصطناعي كراعي استراتيجي مقدمة بعض المبادرات التي قامت بتطويرها والمرتبطة بالروبوت والذكاء الاصطناعي. 
وقامت بلدية دبي من خلال إدارة المساحة ببرمجة إنسان آلي للمشاركة بحملات التوعية بالمخاطر الطبيعية سواء كانت زلازل أو مخاطر للتقلبات المناخية إضافة إلى استخدامه خلال تدشين المشاريع الكبرى وملتقيات المتعاملين للإدارة. 
كما عرضت  إدارة البيئة فيديو لروبوت آلي للإنقاذ البحري على الشواطئ العامة والذي يعتبر من أحدث الإضافات إلى منظومة السلامة العامة للشواطئ التابعة لبلدية دبي وأكثرها ابتكاراً. حيث أن إدخال هذا النوع من التقنيات يأتي من منطلق حرص البلدية على الحفاظ على أمن وسلامة مرتادي الشواطئ العامة في إمارة دبي. 
وعرض مختبر دبي المركزي فيديو لأحدث الأجهزة الآلية الذكية للمعايرة والقياس (روبوتيك) لمعايرة الأوزان الدقيقة وهي مقارنات لا تتدخل فيها اليد البشرية وتعطي أدق النتائج للأوزان ذات درجات الدقة المتنوعة ، ويعد الروبوت الذكي لمعايرة الأوزان من أكثر أجهزة قياس الوزن تطوراً على مستوى العالم  كما يعتبر المختبر أول مختبر يملك مثل هذه المقارنات الآلية الذكية على مستوى المنطقة.
وأشارت المهندسة إيمان الفلاسى رئيس قسم المسح الجيوديسى والبحري أن القسم  سوف يتيح روبوت التوعية لطلاب المدارس والجامعات للتدريب والبرمجة على القيام بمهام مختلفة والمشاركة بالمناسبات الوطنية حتى تتم تنمية مقدرة الطلاب على مواكبة التقدم التكنولوجي والذكاء الاصطناعي وإكساب المشاركين مهارات عملية بالتعامل مع بعض أنظمة الروبوت وتطويره لأداء خدمات فعلية تتعلق برؤية الإمارات 2021 التي تهدف إلى أن تكون دولة الإمارات ضمن أفضل دول العالم.
كما أثنى الحضور على المحاضرة ونظام دبي لتقييم المباني الخضراء (السعفات) وأكدوا على أهميته وقيمته المضافة لتحقيق رؤى واستراتيجيات إمارة دبي، بالإضافة إلى المعارف والمعلومات الجديدة المتكسبة​​​