11 نوفمبر 2014

انطلاقاً من حرصها على أهمية نشر الوعي والثقافة، والتزاما منها بتسويق مصادرها المعرفية ومنشوراتها الصادرة من إداراتها المختلفة، شاركت إدارة المعرفة في بلدية دبي بمعرض الشارقة الدولي للكتاب 2014، والذي افتتح صباح يوم الأربعاء وسيستمر حتى يوم السبت الموافق 15 الشهر الجاري، المعرض الذي يقام تحت رعاية صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى للاتحاد حاكم الشارقة في دورته الثالثة والثلاثين بمركز إكسبو الشارقة .

  وأوضحت مريم بن فهد مدير إدارة المعرفة، أن هذه المشاركة تعتبر الأولى بهذا المعرض، وتأتي تعزيزا لما للقراءة من دور مهم في إثراء فكر الجمهور، وانسجام مع الرؤية العميقة لمستقبل الثقافة بشكل عام في دولة الإمارات . وأضافت أن هناك طلبا واسعا على كتب البيئة وهي أسس لا بد من الانتباه لها في بيان أهمية الكتاب الورقي على الدوام.

وأشارت إلى أن الجناح يضم 50 عنوان معظمها من تأليف وإعداد موظفي الدائرة تنوعت بين كتب التراث العمراني منها بيت السعف، وكتب الطيور والقصص البيئة التوعوية والمطبوعات والمنشورات التعريفية من إصدارات الأقسام المختلفة بخدمات البلدية، منوهة أنه يتم شرحا وافيا لزوار الجناح وتوزيع المنشورات ودور المجتمع في الحفاظ على البيئة ،وقد استقطب الجناح في المعرض اهتمامات رواد المعرض.