بلدية دبي تطلق خدمة ذكية لاعتماد قوائم الأطعمة للمدارس

في إطار سعي بلدية دبي المستمر لتطوير خدماتها وجعلها متاحة ذكياً وفقاً لأعلى معايير التحول الذكي، أطلقت الدائرة خدمة ذكية جديدة للمدارس تهدف إلى ضمان توريد وتوفير أغذية صحية ومغذية في المقاصف المدرسية وهي من الخدمات ذات مميزات فريدة على مستوى العالم، وتتميز هذه الخدمة بتمكين شركات التموين والتوريد من إعداد قوائم الأطعمة التي تتوافق مع المتطلبات والاشتراطات التي وضعتها البلدية ومنحها الموافقات إلكترونياً.

حيث تمت إضافة هذه الخدمة حديثاً على المنصة الإلكترونية "فود وتش" والتي تم إطلاقها في أوائل العام الجاري.

​وتقدم منصة فود وتش الرقمية ببلدية دبي مزايا متفردة في مجال سلامة الغذاء والتغذية والتي تساهم في جعل دبي أكثر المدن صحة وسعادة واستدامة في العالم حيث طورت البلدية نظام "فود وتش" بهدف تسهيل تبادل المعلومات بين السلطات الرقابية، المؤسسات المعنية، مقدمي الخدمات والمستهلكين، ومن خلال استخدام تقنيات الرقابة الرقمية وتحليل البيانات والتطبيقات المبتكرة،  حيث تتيح منصة  الفود وتش إمكانية لتتبع الأغذية من خلال التأكد من المكونات والمعلومات التغذوية لكل منتج. 

وتقوم منصة فود وتش بإدارة البيانات الرقمية المتعلقة بمعلومات الأصناف الغذائية المختلفة واستخدام أحدث الأدوات التحليلية الإلكترونية لهذه البيانات لاتخاذ القرارات السليمة بخصوص تصريح الأغذية أو منعها، كما تتميز هذه المنصة الرقمية – والتي تعتبر الأولى من نوعها في المنطقة بتوفير فرصة لشركات التوريد التي تقوم بتوريد الأغذية إلى المدارس للتعرف على الأغذية المطابقة للاشتراطات الغذائية، وتعديل الوجبات بما يتناسب مع المتطلبات الغذائية لمختلف الفئات العمرية للأطفال. 

وقال خالد شريف العوضي، المدير التنفيذي لقطاع البيئة والصحة والسلامة: "تسهم الخدمة الجديدة في تمكين إدارات المقاصف والمؤسسات الغذائية الموردة للمدارس من وضع الخطة الغذائية الأسبوعية للوجبات التي يتم توفيرها في المدارس ومشاركتها مع أولياء الأمور، كما يُعد النظام بمثابة منصة تفاعلية حيث يتيح للموردين إمكانية معرفة أنواع الأطعمة المسموح بتقديمها وكذلك الأنواع المحظورة منها مما يمكنهم من تعديل الوجبات المقدمة في المدارس وفقا لمعلومات مدروسة. 

وذلك سيسهم في تقليل عدد زيارات المراجعين من المؤسسات الغذائية للاستفسار عن المتطلبات في بلدية دبي فضلاً عن مساهمة النظام بشكل كبير في تقليل الزمن اللازم لإصدار التصاريح والموافقات عن طريق الخدمة الرقمية حيث يظهر جلياً الفرق في الزمن المستهلك بين أداء الخدمة عن طريق النظام وأدائها بالطريقة السابقة، ويمتاز النظام أيضاً بالشفافية العالية حيث ستتوفر معلومات الأطعمة المقدمة والمسجلة تحت النظام لشركات التموين والمدارس لأولياء الأمور على حدٍ سواء كما سيتمكنون عن طريق النظام من تحليل وتحديد احتياجاتهم لمختلف الوجبات، مشيراً إلى أن الخدمة الذكية الجديدة تعد إحدى الخطوات التي ستثري منصة فود وتش ومميزاتها".    

وتجدر الإشارة إلى أن الخدمة توفر للمدارس الإرشادات والمتطلبات الغذائية التي تم إصدارها من قبل بلدية دبي لتشجيعها على توفير خيارات صحية ذات قيمة غذائية عالية للطلاب، كما ستتمكن شركات التموين -من خلال المنصة- من معرفة خيارات تعديل وصياغة الوصفات بما يضمن عدم تجاوز الحد المصرح به من قبل بلدية دبي لمكونات المنتجات التي يتم تقديمها للطلاب، بما في ذلك الأملاح والدهون المشبعة وغير المشبعة وكمية السكر، كما تم حظر بعض المنتجات مثل الأطعمة المقلية ومشروبات الطاقة والمشروبات الغازية والشوكولاتة و الحث على استبدالها بمنتجات يتم اعدادها باستخدام الفواكه والخضروات والحبوب الكاملة ومنتجات الألبان والبقوليات مع توفير خيارات غذائية أوسع لمتبعي الحمية النباتية.