شهد اليوم الثالث من معرض جايتكس عرض بلدية دبي تطبيق جديد وهو إنترنت الأشياء Internet of Things، مصطلح برز حديثا يُقصد به الجيل الجديد من الإنترنت الذي يتيح التفاهم بين الأجهزة المترابطة مع بعضها مثل الأدوات والمستشعرات والحساسات وأدوات الذكاء الاصطناعي المختلفة وغيرها بما يتخطى تواصل الأشخاص مع الحواسيب والهواتف الذكية عبر الشبكة ومن خلال بروتوكول الإنترنت. 

ما يميز إنترنت الأشياء أن الشخص يستطيع التحكم في الأدوات من أي مكان وفي أي وقت دون الحاجة إلى التواجد في مكان محدّد للتعامل مع جهاز معين.
وتعتبر هذه صور من أول مشروع رائد لانترنت الأشياء بمبادرة حكومة دبي الذكية وبلدية دبي، في مرحلته الأولى في المقاصب ببلدية دبي للقياس المستمر للحرارة والرطوبة في مواقع الذبح وفي غرف التبريد وغرف التجميد.

وتقوم المنظومة بتسجيل البيانات بشكل مستمر على مدار الساعة في قواعد البيانات التي تدعم القرار ويمكن استقراء ترابطاتها مع بيانات باقي العوامل المؤثرة في سلامة الغذاء وهي الغاية النهائية للمشروع عبر متابعة المكونات المنتجة محليا وتلك المستوردة لتامين المعلومات حول سلامة غذاء جميع سكان دبي في المطاعم والمنازل والصناعات الغذائية.

كما عرضت بلدية دبي تطبيق الواقع الافتراضي أو المتخيّل الثلاثي الأبعاد ويعتبر متحف أثار ساروق الحديد بالبلدية أول متحف في المنطقة (الإمارات والشرق الأوسط) تطبق هذه التقنية العالية الدقة، هذه التقنية تعرض من خلال الموقع الالكتروني للمتحف للترويج والتحفيز لزيارة المتحف من خلال المحاكاة التي تتضمن معلومات حسية إضافية مثل الصوت من خلال مكبرات الصوت أو سماعات الرأس. 

والتقنية تركز على القطع الأثرية تم تصويرها بطريقة ثلاثية الأبعاد وبها معلومات عن لقطع الأثرية، توحي للزائر انه بداخل المتحف، كمل تك التركيز على المبنى كونه مبنى اثري أصيل من ضمن مباني دبي الأصيلة (بيت المرحوم الشيخ جمعه بن مكتوم آل مكتوم ١٩٢٨) والتقنية لا تغني عن زيارة المتحف الأساسي الكائن في منطقة الشندغة التاريخية.

كما تم عرض البيانات الذكية  للأعمال وهو عبارة عن نظريات ومنهجيه وتقنيات بقدرتها على التعامل مع الأحجام الهائلة من البيانات، وتحوّل البيانات الأولية من العمليات اليومية في الماضي والحاضر واستقراء التوقعات المستقبلية إلى معلومات مفيدة ذات معنى لدعم اتخاذ القرار في تحديد وتطوير  وتنفيذ إستراتيجية عبر استخدام  وتحليلات.

والتعاون بين بلدية دبي و حكومة دبي الذكية أطلقت مبادرة استخدام برمجيات ميكرو استراتيجي التخصصية على منصة دبي الذكية و بيانات الأعمال عن خدمات البلدية لتطوير جودة وكفاءة الخدمات. 

في منصة دبي مدينة ذكية ضمن معرض جايتكس ٢٠١٧ عرض لهذه البرمجيات في بيانات عمليات التفتيش على المواد الغذائية عبر السنين كدعم لهدف توفير امن وسلامة الغذاء لسكان دبي في البيوت والمطاعم و الصناعات الغذائية بما يتكامل مستقبلا مع مبادرة انترنت الأشياء المعروضة كذلك

وعلى منصة بلدية دبي ضمن الحوكمة الذكية عرض لاستخدامات هذه البرمجيات في عمليات تراخيص الإعلان بما يظهر البيانات الحالية و السنين السابقة و استقراء التوقعات المستقبلية لتحليل التوجهات ودعم اتخاذ القرار لرفع الإيرادات المتوقعة وزيادة كفاءة العمليات والتفتيش.