مكتب لكبار المواطنين

​تماشياً مع توجيهات صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة، رئيس مجلس الوزراء، حاكم دبي، والسياسة الوطنية الجديدة عن طريق إعادة التسمية لتكون "كبار المواطنين" بدلاً من "كبار السن"، وإيماناً منها بأهمية الاهتمام بهذه الفئة المهمة في المجتمع والعمل المستمر لتحقيق سعادتهم ورضاهم عن طريق رصد احتياجاتهم ومقترحاتهم المنبثقة من خبراتهم المتميزة، أنشأت بلدية دبي مكتب لكبار المواطنين في المبنى الرئيسي للبلدية. 

وقال داوود الهاجري، مدير عام بلدية دبي: " أن توجيهات سموه بشأن تغيير مصطلح كبار السن إلى كبار المواطنين هو بحد ذاته تكريم وتقدير لهذه  الفئة المؤثرة في المجتمع، وإيمانا من سموه بالدور الفاعل والإيجابي الذي يقومون به في سبيل تماسك النسيج الاجتماعي والبناء والتوجيه والتحفيز لأبناء المجتمع، ومن هنا حرصت الدائرة على إنشاء مكتب لكبار المواطنين بالمبنى الرئيسي لتقديم كافة أوجه الدعم بما يرضيهم ويسعدهم". 

ومن جانبها أوضحت منال بن يعروف مدير إدارة علاقات المتعاملين والشركاء، أن الهدف من مكتب كبار المواطنين بالبلدية هو خدمة كبار المواطنين من خلال إنجاز معاملاتهم والرد على استفساراتهم المختلفة والخاصة بخدمات الدائرة المتنوعة وتقديم كافة أنواع الدعم الإرشادي و المعلوماتي بالإضافة إلى إنجاز المعاملات الخاصة بالخدمات الذكية لهم بما يسهم في تعزيز مبدأ السعادة والرضا لديهم إلى جانب تفعيل دورهم في مسيرة التنمية الشاملة التي تشهدها الإمارة".

وتحرص بلدية دبي بمختلف قطاعاتها على الأخذ بعين الاعتبار كافة المقترحات المقدمة من فئات المجتمع وخاصةً فئة كبار المواطنين، نظراً للخبرة العالية التي يتمتعون بها والمعرفة الشاملة التي تكونت لديهم في ظل تجاربهم الحياتية المتنوعة، وسيتيح إنشاء مكتب لكبار المواطنين بالبلدية الفرصة للاستفادة من تجاربهم واقتراحاتهم القيمة والتي من شأنها إثراء مختلف القطاعات بالدائرة".​