أثمر حرص العاملين في جمعية دبي الخيرية على حسن التعامل مع أموال المتبرعين على حصول بنك العملات الخيري في بلدية دبي على 170 كيلو من العملات العالمية وكمية كبيرة جدا من العملات الورقية كان الناس يتخلصون منها في صناديق التبرعات الخاصة بجمعية دبي الخيرية .
وقام وفد من جمعية دبي الخيرية بتسليم الأموال إلى السيدة مريم أحمد بن فهد مديرة إدارة المعرفة والإبداع بالبلدية والتي قامت بدورها بتقديم شهادات تكريم من البلدية إلى الجمعية تقديرا لدورهم الفعال في دعم بنك العملات الخيري علما بأنه سيتم تحويل تلك العملات المعدنية والورقية العالمية إلي مبالغ مالية بالتنسيق مع مؤسسة طيران الامارات الخيرية 
وأوضحت بن فهد أن العملات التي قامت الجمعية بتسليمها إلى البنك عبارة عن مساهمات المحسنين وجدتها الجمعية في صناديق التبرعات الخاصة بها وتتوافر بكميات ولكن لا تتوفر وسيلة لاعادة تصريف تلك العملات وبعد إطلاق بنك العملات الخيري  قرر المسئولين بالجمعية المساهمة في دعم بنك العملات الخيري بهذه الأموال لتأكدهم من أن إدارة البنك سوف تقوم بفرز هذه العملات وتحويلها إلى عملات دولية يتم الإنفاق منها على المشروعات التي تقوم بها هيئة طيران الأمارات الخيرية التي تتولي عملية تصريف العملات من جميع أنحاء العالم وفي بلد كل عمله يتم جمعها وفرزها .
وأشارت بن فهد إلى أن المسئولين في الجمعية أكدوا لها أنهم من جانبهم سوف يواصلون حث وتشجيع  المحسنين والمتبرعين علي التبرع بأية عملات عالمية تتوفر لديهم ووضعها في أي من صناديق جمعية دبي الخيرية 
كما تم الإتفاق علي تزويد بنك العملات بالعملات المعدنية والورقية العالمية بشكل دوري دعما للمشاريع الخيرية حول العالم والتي تعزز دور دولة الإمارات في المجال الخيري 
واختتمت مريم بن فهد تصريحها بأن البنك تلقى اتصالات واستفسارات من مؤسسات حكومية وأفراد من المجتمع و جمعيات خيرية متعددة في الدولة تعرب عن رغبتها في التعاون مع البنك وأن لديها كميات من العملات القديمة التي لا يتم تداولها حاليا أو عملات معدنية قديمة أو حديثة عالمية  ترغب بالتبرع بها للبنك ورحبت مديرة إدارة المعرفة والإبداع بهذا السلوك الإسلامي والإنساني وعلي التواصل مع بلدية دبي علي 800900


​​​​​