قام سعادة المهندس حسين لوتاه مدير عام بلدية دبي بزيارة تفقدية لمشروعي سوق الخردة مواد البناء وسوق الاثاث والأواني في منطقة ورسان خلف مشاتل البلدية وذلك بعد أن تسلمتهما البلدية من المقاولين.

رافق سعادة المدير في جولته التفقدية المهندس داوود الهاجري مساعد المدير العام لقطاع الهندسة والتخطيط وأحمد عبدالكريم مساعد المدير العام لقطاع الدعم العام والمهندس جمعه الفقاعي مدير إدارة الممتلكات والمهندس جابر آل علي مدير إدارة الصيانة العامة ومروان عبدالله المحمد مدير إدارة المشاريع العامة.

وتقد تفقد سعادته سوق الخردة  مواد البناء  المكتمل والذي يشتمل على مبنى رئيسي  وبداخلة 71 محل تجاري مع الخدمات العامة وإدارة السوق وأماكن للوجبات السريعة ومصلى للرجال وأخر للنساء إضافة 53 معرض خارجي و80 مواقف للشاحنات  وأماكن والتفريغ  والتحميل ومواقف للزوار  بعدد 760 موقف ،حيث بلغت تكلفة إنشاء وبناء السوق 100 مليون درهم, كما تبلغ مساحة المباني في المشروع 43000 متر مربع على ارض مساحتها 11 هكتار.

كما أطلع م. حسين لوتاه على سوق الأثاث والأواني الواقع في منطقة ند الشبا الثالثة والذي تم الانتهاء منه مؤخراً  ويشتمل على 120 محل تجاري نصفها لبيع للأثاث والأخر لبيع الأواني  بالإضافة إلى منطقة البلازا الخارجية ومنطقة مطاعم الوجبات الخفيفة والإدارة والمباني الخدمية ودورات المياه وغيرها حيث بلغ إجمالي تكلفة بناء المشروع 77 مليون درهم هذا وتبلغ المساحة الإجمالية للمباني 28800 متر مربع على ارض بمساحة 17 هكتار.

وقال مدير عام بلدية دبي، إن سوق الخردة ومواد البناء  تأتي تحقيقاً لرؤية صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، للحفاظ على موارد الدولة، وبناء اقتصاد أخضر، وإنشاء مدينة مستدامة بيئياً، وسعياً من بلدية دبي إلى تطبيق أرقى معايير الجودة والتمييز، وحفاظاً منها على البيئة والمجتمع
وأشار إلى أن هذا المشروع يأتي ضمن جهود حكومة دبي، استكمالاً لمشروعات الأسواق التخصصية التي توفرها الإمارة، مواكبة للتطور والنمو المتسارعين اللذين جعلا إمارة دبي علماً بارزاً ينافس أرقى مدن العالم.
 
إن الهدف من المشروع هو تجميع معارض الأثاث والأجهزة الكهربائية المستعملة والأواني المنزلية في موقع واحد بدلا من انتشارها العشوائي غير المنظم داخل المدينة، مما يصعب على الأغلبية من الجمهور وشركات إعادة التصدير من الشراء والبحث عن المناسب والانتقال بين أكثر من منطقة.




   ​