بلدية دبي تسلّط الضوء في يوم البيئة العالمي 2020 على الجهود تجاه البيئة المحلية المعرض البيئي الافتراضي

Screen Shot 2020 06 04 at 12.17.13 PM

 

دبي، الخميس 04 يونيو 2020

لتسليط الضوء على الجهود التي تمت منذ بداية أزمة فايروس كورونا، والتي تركز على التنوع البيولوجي وهي بذلك تسهم في تعزيز العمل البيئي الذي تقوم به البلديات والمنظمات البيئية في كافة أنحاء العالم في مثل هذا الحدث العالمي الهام.

هذا كما تنتهز بلدية دبي هذه المناسبة البيئية التي يحتفل بها العالم؛ لتعزيز الوعي لدى المجتمعات في مختلف أرجاء العالم والعمل من أجل حماية البيئة والحفاظ على التنوع البيولوجي، وتدعو البلدية الجمهور بأهمية استمرار التواصل مع الطبيعة، كما نظمت معرضا بيئيا افتراضيا بغرض تمكين أفراد المجتمع من الاستمتاع بالاطلاع على لوحات تم رسمها من قبل 15 فنان عالمي بالتعاون مع art4you غاليري. حيث تأخذك هذه التجربة في جولة افتراضية بين 60 لوحة تعبر عن الطبيعة المحلية والعالمية وتجسد صور للحياة الفطرية والنباتات، كما تجمع هذه المنصة 15 رسام من مختلف أنحاء العالم. هذه الجولة الافتراضية متاحه لكافة أفراد المجتمع ولكافة الأعمار من خلال الرابط وستسهم هذه الجولة في رؤية كافة الأعمال الفنية بشكل واضح ودقيق كما أن الدخول إلى صفحة المعرض متاح على مدار اليوم.

وتؤكد بلدية دبي على استمرار أعمالها والتزاماتها تجاه البيئة والطبيعة في الإمارة بكل كفاءة وفعالية مهما كانت طبيعة وحجم التحديات الراهنة، ومنها تلك المتعلقة بوجود تحدي عالمي يهدد صحة وسلامة المجتمعات متمثل بجائحة فيروس كورونا، حيث أن ذلك يأتي من حرصها على الحفاظ على البيئة وموارد الطبيعية لأجيال الحاضر والمستقبل.

هذا وتعد عمليات الحفاظ على مختلف القطاعات البيئية الهواء، الماء والتربة من التلوث و الاستنزاف من أهم الأولويات التي تحرص بلدية دبي على تعزيزها وتنميتها بما يتوافق مع التوجهات الوطنية ورؤية خطة دبي 2021، حيث دأبت بلدية دبي خلال السنوات الماضية على تنفيذ حزمة من المبادرات البيئية والمشاريع الاستراتيجية للحفاظ على جودة الهواء بمدينة دبي بما يضمن ديمومة سعادة شعبها وقاطنيها وزائريها، وتعد استراتيجية جودة الهواء بإمارة دبي 2017-2021  التي أطلقتها الدائرة في عام 2017 أحد أهم تلك المبادرات التي تسهم في تحسين جودة الهواء بالإمارة

Reader Interactions