قصابون ومتطوعون يدعمون جهود مقاصب دبي لتقديم أفضل خدمة للجمهور

     تزامناً مع قرب حلول عيد الأضحى المبارك، عززت بلدية دبي من الجهود الرامية إلى تقديم أفضل خدمة للجمهور في المقاصب التابعة لها، وذلك من خلال الاستعانة بأكثر من 200 قصاب وعامل ومتطوع، بهدف ضمان تسريع عملية تقديم الخدمة، حيث يتم خلال فترة عيد الأضحى تشغيل المقصب السريع، لاستيعاب الضغط المتوقع في هذه الفترة، كما تتمثل مهام المتطوعين في تنظيم العمل داخل مراكز الخدمة في مختلف أفرع المقاصب، والتأكد من تطبيق الاجراءات الاحترازية، والمساعدة في الرد على استفسارات المتعاملين، الأمر الذي يسهم في تقديم المقاصب لخدماتها بكل سلاسة ومرونة، وتشمل المقاصب التابعة للبلدية مقصب القصيص ومقصب القوز ومقصب الليسيلي ومقصب حتا.

     وتتعاون مقاصب دبي التابعة لبلدية دبي مع مجموعة من التطبيقات الذكية لشراء المواشي، دون الحاجة لحضور المتعامل إلى المقصب، كما تتوفر خدمة التوصيل للمنازل، وتشمل التطبيقات الذكية لطلب الذبائح التي تذبح تحت اشراف البلدية في المقاصب 4 تطبيقات، تطبيق “المواشي” وتطبيق “تركي للذبائح” وتطبيق “شباب الفريج” وتطبيق “ذبائح الدار”، كما يمكن طلب الأضاحي من الجمعيات الخيرية مثل جمعية دار البر وجمعية دبي الخيرية وهيئة الهلال الأحمر وجمعية الإحسان الخيرية وجمعية الشارقة الخيرية وجمعية بيت الخير، بالإضافة إلى بنك الامارات للطعام.

      وتحرص مقاصب دبي التابعة لبلدية دبي على بذل كافة الجهود الرامية إلى إسعاد المتعاملين، وتقديم خدمات ذات جودة عالية تتوافق مع تطلعاتهم واحتياجاتهم، مع الأخذ بعين الاعتبار تقليل ساعات الانتظار والسرعة في تقديم الخدمات، بالإضافة إلى التسهيلات التي يتم تقديمها لكبار المواطنين وأصحاب الهمم، وذلك تجسيداً لاهتمام الدائرة بمختلف فئات المجتمع، إلى جانب حرص المقاصب على تطبيق كافة الإجراءات الوقائية التي تستهدف الحفاظ على صحة وسلامة كافة أفراد المجتمع، حيث يأتي التزام المقاصب في الإمارة بمختلف المتطلبات الصحية في المقام الأول.

    والجدير بالذكر أن مقاصب دبي قد أطلقت مجموعة من المبادرات الرامية إلى تحفيز وتشجيع أفراد المجتمع ومختلف الفئات من الشركاء وتجار المواشي والملاحم وموزعي اللحوم على استخدام التطبيقات الذكية، بهدف الاستفادة من مزاياها المتعددة وسلاسة الخدمات التي يتم تقديمها من خلالها، بالإضافة إلى توفير أماكن مجهزة بشكل مثالي لتجهيز اللحوم بعد إجراء الفحص البيطري وذبح المواشي والكشف البيطري النهائي تمهيداً لتوصيلها إلى منازل المتعاملين، دون الحاجة لحضورهم الشخصي إلى المقاصب، الأمر الذي يسهم في تقليل عدد زوار مراكز الخدمة وتعزيز مكانة إمارة دبي في مجال الخدمات الذكية، إلى جانب المساهمة في الأهداف البيئية المتعلقة بتقليل الازدحام المروري مما يقلل من انبعاث ثاني أكسيد الكربون (البصمة الكربونية)، فضلاً عن المساهمة في الحد من ظاهرة القصاب المتجول وتعزيز معايير المحافظة على الصحة العامة لكافة أفراد المجتمع.

Reader Interactions