سياسة متكاملة لإدارة المياه المعاد تدويرها في دبي

وضعت بلدية دبي سياسة متكاملة لإدارة المياه المعاد تدويرها في الإمارة تهدف إلى الوصول إلى ما نسبته 100% من الاستغلال الأمثل لهذا المورد المهم حيث وصلت هذه النسبة إلى 91% حتى الآن، لافتاً إلى أن بلدية دبي أنشأت شبكات ومحطات تضمن توزيع المياه المعاد تدويرها بكفاءة وفعالية تحقق من خلالها أهدافها الاستراتيجية في هذا المجال ضمن أفضل المعايير والممارسات المطبقة عالمياً، وذلك ضمن جهود بلدية دبي الرامية إلى تحقيق الاستفادة القصوى من المياه المعاد تدويرها والمساعدة في الجهود الوطنية للحفاظ على الموارد المائية.

مساحات خضراء

عملت بلدية دبي على ضمان استدامة الرقعة الخضراء في الإمارة، فقد عمدت بلدية دبي على توفير بنية تحتية متطورة لدعم مشاريع الزراعة التجميلية ونشر الرقعة الخضراء وضمان المحافظة عليها من خلال توفير المرافق والمنشآت والتكنولوجيا المتطورة كالمشاتل الحديثة والمختبرات الزراعية التخصصية، إضافة إلى محطات وشبكات المياه المعاد تدويرها واستخدامها لأغراض الري والأغراض الصناعية الأخرى.

شبكات ومحطات الري

عملت البلدية على مدار السنوات الماضية على تنفيذ أكثر من 2200 كم من خطوط الري الرئيسية وتعمل حالياً على إدارة هذه الشبكة التي تضمن توصيل المياه إلى مستخدميها سواء مشاريع الزراعة التجميلية في الطرق والتقاطعات كذلك الحدائق العامة، إضافة إلى المطورين العقاريين وبعض المزارع، حيث تعمل هذه الشبكة على توزيع ما يقرب من 270 مليون متر مكعب سنوياً من المياه المعاد تدويرها يتم ضخها من خلال 240 محطة ضخ موزعة على الطرق الرئيسية والخارجية للإمارة و7 محطات تقوية رئيسية، إضافة إلى 205 محطات تنقية.

صيانة وتشغيل

تعمل فرق الصيانة والتشغيل على معالجة البلاغات الواردة لها وفي زمن قياسي لضمان استمرار تدفق المياه المعاد تدويرها بكفاءة وانتظام كما يتم وبشكل دوري عمل دراسات تحليلية للبلاغات الواردة بهدف ضمان عدم تكرارها من خلال تطوير منظومة التشغيل ووضع برامج صيانة وقائية، حيث تم خفض عدد البلاغات بنسبة وصلت إلى 40% وخاصة في أشهر الصيف.

التدخل السريع

إن بعض الخطوط الرئيسية تتعرض أحياناً إلى كسورات نتيجة الأعمال الإنشائية المجاورة لها وتحرك طبقات التربة بهدف تجنب إلحاق أضرار بمعدات وشبكات هيئات أخرى كهيئة كهرباء ومياه دبي وخطوط اتصالات والدفاع المدني، والتي تقدر بمئات الملايين، ولتقليل زمن الاستجابة لإصلاح هذه الكسورات قامت البلدية بإنشاء فريق التدخل السريع يتكون من كوادر مدربة وآليات مجهزة لمثل هذه الحالات لاختصار الإجراءات المتبعة في البلاغات العادية حيث تم تقليل زمن الاستجابة من 80 إلى 30 دقيقة.

Reader Interactions